كيفيّة الاهتمام بالنظافة الشخصيّة 2022

تعرّف النظافة الشخصيّة إلى أنّها مجموعة الطقوس والسجايا والإجراءات التي يجريها الإنسان من أجل حماية وحفظ رائحته وصحّته العامّة، إذ إنّ للاهتمام بالنظافة الشخصيّة العدد الكبير من المزايا التي ترجع على الإنسان منها حماية وحفظ نشاط الإنسان وحيويّته وصحّته، وربح تقدير ومراعاة الناس بعيداً عن سخريّتهم ونقدهم واشمئزازهم في حال انعدامها، وفي ذلك النص سنتحدث عن النظافة الشخصيّة.

تشتمل على نظافة المستعملين المتغايرة والشعر، ومن الممكن الحفاظ أعلاها عن طريق قليل من الأفعال منها: الإغتسال بأسلوبٍ متكرر كل يوم، أو لمختلف المراحل العمرية، أو من المحتمل تحديد ثلاث مرّات في الأسبوع للاستحمام، ويؤْثر أن يكون الحمّام سريعاً بما لا يتجاو الخمس دقائق منعاً لهدر الماء والوقت. التخلّص من شعر الإبطين بواسطة نتفهما فضلا على ذلك الشعر المتواجد داخل حدود منطقة العانة على نحوٍ بطولة منافسات دوري، باستعمال ماكنة خاصّة مع وجوب تعقيمها بالكحول في أعقاب كل استخدام لقتل الجراثيم والميكروبات. تقليم الأظافرة مرّة كل أسبوعين على أقل ما فيها. استعمال مواد لإزالة رائحة العرق مثل مزيل رائحة العرق او مواد طبيعيّة مثل الشبة بأسلوبٍ متكرر كل يوم. تخفيض الوزن معدل الإمكان، إذ إنّ الوزن الزائد عن طلب الإنسان يكون سببا في ازدياد في إفراز العرق. المراعاة بالأكل الصحّي، إذ تترك تأثيرا نوعيّة القوت التي يتناولها الإنسان على رائحة عرقه. تجنّب عدد محدود من أشكال الملابس مثل الأنسجة الصناعيّة، والكارينا. استعمال شامبو خاص للشعر والحرص على نظافته والتخلص من الشحوم المتراكمة فيه إضافة إلى ذلك المشكلات الأخرى التي قد تصيبه مثل القمل والصئبان.

نظافة الفم التنظيف اليومي لأسنان بما ليس أقل من إثنين من المرات متكرر كل يومّاً. زيارة دكتور الأسنان مرّةً في العام كحد أدنى. الإكثار من شرب الماء. التخفيض من تغذية الثوم والبصل لاسيماً لدى الذهاب للخارج من البيت. دواء إشكالية التهاب اللوز أو استئصالها في حال الاحتياج إلى هذا. الحذر والتدقيق على مضغ العلكة الشاغرة من السكر، مع العلم أنّ ذاك الحل يعد غير موائم لأصحاب الحشوات والتركيبات في الفم. استخدام السواك إثنين من المرات متكرر كل يومّاً. نظافة الملابس تحويل الملابس الداخليّة بما ليس أقل من إثنين من المرات متكرر كل يومّاً. تحويل الجراب وغسله بأسلوبٍ متكرر كل يوم. ارتداء الملابس الخارجيّة النقية. النظافة الشخصيّة في الدين الإسلامي حرص الدين الإسلامي على عرَض مبادئ النظافة بين المسلمين، ولذا يتضح ملحوظّاً في الكثير من تعاليم الدين الإسلامي ولعل أكثرها أهمية وجوب توضؤ المسلم لخمس مرّات متكرر كل يومّاً قبل الذهاب إلى التضرع، إضافة إلى وجوب الاغتسال من الجنابة، واستعمال السواك لدى كل دعاء وغيرها الكمية الوفيرة من التعاليم الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب