غياب النظافة في المستشفيات ساعدت على تفشي الأمراض 2022

دق الأطباء في الكثير من الاجتماعات ناقوس عدم الأمان بشأن تصاعد السحجة بأمراض ناتجة عن حمل العدوى من الوسط الاستشفائي إذ توميء أجدد الإحصائيات إلى إلحاق 18 في المائة من السقماء الذين يعالجون بالمستشفيات الجزائرية وقعوا مجني عليه الخبطة بأمراض أخرى خطيرة نتيجة لـ انعدام النظافة وغياب تكوين حقيقي للممرضات وعاملات النظافة.
ويتكبد قطاع الصحة في دولة جمهورية الجزائر من مشكلات غفيرة في مقدمتها انعدام النظافة، خسر شدد البروفيسور سوكحال عبد الكريم أثناء تنشيطه لندوة مناقشة احتضنها البارحة فوروم «ديكا نيوز» بشأن الأمراض والعدوى الذائعة في الأوساط الطبية أن المستشفيات الجزائرية تشهد وضعا كارثيا في وجود عدم حضور النظافة وعدم تنظيف التجهيزات الطبية طبقا للمعايير والمعايير المعمول بها . ولفت إلى إلحاق 90? من حالات العدوى ببعض المصالح الاسشفائية الناتجة عن الفيروسات والميكروبات الدارجة في الأوساط الصحية والتي أسفرت عن مصرع أغلبيتهم سيما الذين يمتلكون مناعة هشة فقط مثل مرضى السكري والجرحى بفقر الدم المزمن، ما يستدعي تشديد الرصد للتقليص من نسبة كوراث العدوى . ودعا سوكحال ممارسي الصحة إلى وجوب تأدية توصيات جمعية الصحة الدولية التي تركز على وجوب حماية وحفظ سلامة الموبوء وتنقيح نوعية الخدمات الصحية مؤكدا أن ما ينقص لضمان ذاك هو عدم إدراج نص نظافة المستشفيات في إطار البرنامج الصحي فيبقى سوء التسيير في مستشفياتنا ـ حسبه ـ الهاجس الأول في مواجهة نمو معدّل الدواء فالمريض يذهب باتجاه الى مشفى لأجل أن يشفى من الداء فيجد ذاته جريح بأمراض احدث أكثر خطورة من الأضخم مشددا على وجوب السيطرة على الشأن وإنهائه بصفة ختامية بكونه مشكلا يتوعد الصحة العمومية في بلادنا. وواصل البروفيسور بأنه غير ممكن الاكتفاء بالتنظيف السطحي وتعقيم الموضع فحسب وإنما من المفروض استعمال تجهيزات معقمة ومواد تتماشى مع المعايير الدولية مؤكدا أن مسؤولية مقاتلة الأمراض الناتجة عن الفيروسات المتنقلة في نطاق الوسط الاستشفائي مشتركة بين الجميع من الأطباء والممرضات والمستعملين وحتى الموبوء الذي من المفروض أن يكون واعيا بحقوقه ليفرض على طبيبه المعالج التقيد بطرق النظافة الأساسية قبل معالجته كمطالبته بغسل اليدين واستعمال القفازات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب