حملة تنظيف تطوعية وتوعوية بمدينة سلمان الصناعية بالحد 2022

أسفل تخزين سعادة الطبيب محمد مبارك بن دينه المدير التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة والسيد بدر هود المحمود الوكيل المعاون لشئون الموانئ في وزارة المواصلات والاتصالات، نظمت شئون الموانئ والإبحار بالسفن بالترتيب مع المجلس الأعلى للبيئة وبمشاركة بلدية المحرق مندوبة عن وزارة الأشغال وأمور البلديات والتخطيط العمراني وبمبادرة من المؤسسة المشغلة لميناء خليفة بن سلمان أي بي إم تيرمينالز البحرين وجمعية الأبرار الجمركيين البحرينية وجمعية “كلين اب البحرين” وعدد من المؤسسات التي تعمل بمنطقة البحرين اللوجستية ، مبادرة تعقيم واسعة على امتداد الطريق المؤدي الى ميناء خليفة بن سلمان ومنطقة البحرين اللوجستية أسفل رمز “جو نقية ….. مجتمع مستدام”.

أتى هذا في إطار اللازم الوطني في المشاركة في حماية وحفظ الظروف البيئية و تدعيم الإدراك عند المشجعين ومستخدمي الميناء والمصاحب اللوجستية في مدينة سلمان الصناعية بالحد وترجمة لتوجهات إدارة الدولة الموقرة والمنبثقة من برنامج إدارة الدولة بخصوص بادخار وحماية ظروف بيئية صحية وداعمة للتنمية الدائمة مؤيدة بأهمية الشراكة المجتمعية والتي تجيء واحد من محاور الإنماء الشاملة الدائمة والمأمولة عند الجميع بما في هذا وزارة المواصلات والاتصالات والمجلس الأعلى للبيئة وبلدية المحرق ولذا بواسطة افتتاح مبادرة تنقية واسعة لساحل ميناء خليفة بن سلمان ومنطقة البحرين اللوجستية في مدينة سلمان الصناعية المناسبة بالحد.

وبهذه الحادثة أشاد سعادة الطبيب محمد مبارك بن دينه المدير التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بكل الأنشطة التي أداها الشخصيات والجهات المنظمة والداعمة في طريق إنجاح المبادرة، مؤكدا حرص المجلس على تجهيز ودعم حملات التنظيف النافعة لنشر ثقافة الإدراك البيئي وحث المجتمع المواطن على تدعيم علاقات الترتيب مع الشركات الرسمية في الميدان البيئي، أيمانا من المجلس بأهمية دور المجتمع المواطن في تقصي مشاهدة المجلس الأعلى للبيئة الداعية للمحافظة على المناخ والثروات الطبيعية والمكتسبات الوطنية، ومنوها على أن مأمورية التقليل من آثار القمامة في أي جمهورية هي مسؤولية مشتركة يتقاسمها جميع عناصر المجتمع، وقد أظهرت المبادرة الدرجة والمعيار الرفيع الذي تتلذذ به مملكة البحرين في التحلي بالمسؤولية المجتمعية عن طريق المنشأة التجارية الشاملة التي جمعت متباين الشركات الرسمية والقطاع المخصص والجمعيات الأهلية وأفراد المجتمع المواطن.

ومن جهته، أفاد سعادة السيد بدر هود المحمود الوكيل المعاون لشئون الموانئ في وزارة المواصلات والاتصالات: “من منطلق حرص وزارة المواصلات والاتصالات لتلبية وإنجاز دورها إزاء المجتمع عن طريق الاعمال التطوعية وإيماناً منها والقائمين أعلاها بدور الوزارة في حماية وحفظ المناخ البرية والبحرية وبالأثر الموجب الذي تتركه تلك النشاطات البيئية على المجتمع، سعت الوزارة إلى تدشين مبادرة التنظيف بالتنسيق مع المجلس الأعلى للبيئة والذي يلعب دور جوهري ومُجدي في تأمين المناخ البرية والبحرية إذ أننا نؤمن بأن مسئولية حراسة الجو المحيط تقع على عاتق الجميع ومن اللازم مؤازرة جميع الأنشطة التي ترنو لتأمين المناخ بمملكة البحرين، إذ تجيء تلك المبادرة إنفاذا لتوجهات إدارة الدولة الموقرة والمنبثقة من غايات منظمة الأمم المتحدة للتنمية الدائمة والمتعلقة بالحفاظ على الجو المحيط البرية والبحرية إضافة إلى ذلك أولويات برنامج إدارة الدولة 2019-2020 وهو حماية المناخ الداعمة والدائمة للتنمية الدائمة.

مثلما شدد سعادته بأن الوزارة تؤكد على مؤازرة مثل تلك الحملات التي تصبو إلى عرَض الدراية البيئي وإلى تمكين مفهوم المسؤولية الاجتماعية بين مختلَف أطياف وأفراد المجتمع عموم، مشيدا بالوقت ذاته بمبادرات المجلس الأعلى للبيئة في العون والمساعدة وبمشاركة مؤثرة من بلدية المحرق على يد إدخار عموم الموارد المطلوبة لإنجاح تلك الفعالية الهامة”.

علما بأن عدد المساهمين في عملية التنظيف قد وصل ثلاثمائة متطوع من غير مشابه الوزارات والشركات وتم استعمال عدد ألفين كيس في إعلاء بقايا المكان.

المهم ذكره بأن وزارة المواصلات والاتصالات نهضت بعقد وافرة مؤتمرات تحضيرية مع عضو المجلس البلدي الدائرة الثامنة لمنطقة الحد وأخصائي النظافة ببلدية المحرق والكثير من الشركاء إذ أبدوا ترحيبهم واستعدادهم للإسهام في تلك الفعالية الهامة، إذ أبدوا استعدادهم لادخار عموم الموارد المطلوبة لتطبيق تلك المبادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب