جهود متميزة لعمال النظافة في بلدية دبي لضمان استدامة نظافة المدينة على مدار الساعة 2022

إيماناً من بلدية دبي بأن نظافة البلدة تمثل من أكثر النشاطات الوقائية الرامية للدفاع عن صحة وسلامة المجتمع، وأن عاملي النظافة هم ايضاً في الخطوط الأمامية لمجابهة انتشار فيروس كوفيد 19 “كوفيد_19” المستجد، يقوم 1300 عامل نظافة كل يومً بتطبيق مهمات نظافة البلدة والطرقات العامة على حسب أعلى درجات السلامة والصحة العامة والوقاية، ويحدث الجهد بنظام الورديات “3 ورديات عمل” لضمان استدامة نظافة الإمارة على طوال الوقت.

ويقوم عمال النظافة في بلدية دبي بتنفيذ مهماتتهم اليومية “التنظيف والتعقيم”، وهذا في إطار برنامج خاص لتنقية وتطهير وسائط رعاية البقايا المتنوعة والأرصفة والطرقات والأساليب الأساسية والفرعية، إضافة إلى القنوات المائية والخيران والشواطئ والمناطق السكنية والصناعية والتجارية، ويحدث استعمال آخر المعدات والآليات لإزالة البقايا من الطرقات وخصوصاً أعقاب السجائر ومخلفات الكمامات والقفازات والنفايات الضئيلة، إضافةً إلى المشاركة في برنامج التعقيم الوطني وبرنامج نظافة وسائط الاستظهار، إذ يؤدي عمال النظافة في دبي واجبهم بشكل ممتاز وسط أفعال احترازية ووقائية مشددة، بالتنسيق والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من منحى والجهات المقصودة من منحى أجدد، وتم إنشاء فرق الظروف الحرجة لضمان تغطية جميع الأنحاء في الإمارة.

وتحرص البلدية على تنفيذ أعلى مقاييس السلامة طوال نقل عمال النظافة أثناء مرحلة برنامج التعقيم الوطني، إذ يكمل نقل العمال بواسطة حافلات البلدية المختصة بهم في أعقاب تصرف سائر إجراءات التعقيم بطولة منافسات الدوري للحافلات والمحافظة على المسافة الآمنة ضِمن سيارة النقل وعدم امتلائها، وعند الوصول ينهي تجزئة لوازم السلامة كاملةً على عمال النظافة والحرص على توعيتهم بالتدابير الصحية الضرورية لتنفيذ مهماتتهم بجميع حرفية وجودة في مواقعهم وبطراز آمن، وتشتمل على لوازم السلامة العامة التي ينهي توفيرها لعمال النظافة كلاً من الكمامات، معقم شخصي لليدين، معطف واقي، القفازات.

مثلما تقوم بلدية دبي بنشر غير مشابه الإرشادات التوعوية والمجتمعية عبر منصات التواصل الالكترونية والموقع الإلكتروني للدائرة للتداول الصحيح مع المخلفات، من أجل المشاركة في التقليل من انتشار الفيروسات والأمراض سواء لعمال النظافة أو للجمهور.

وتعمل البلدية دائما على زيادة وعي عمال النظافة من قبل أعضاء الجهاز الإشرافي والرقابي والتأكيد على وجوب الالتزام باستعمال عتاد الوقاية الشخصية والذهاب بعيدا عن الاحتشادات والحفاظ على المسافة بينهم وبين الآخرين وتجنب الذهاب للخارج من البيت حتى الآن ختام وقت الجهد، مع وجود إشراف عليهم على نحو مستديم ومباشر، فضلا على ذلك زيادة وعي المؤسسات التي تعمل في قطاع خدمات نقل وتدوير البقايا بخصوص الاجراءات الصحيحة في الزمان الموجود، مثلما تقوم بلدية دبي بالإشراف على عمال النظافة في القطاع المخصص والذين يقومون بمهمات التنظيف في قليل من المواقع في الإمارة مثل الأنحاء الصناعية.

وجدير بالذكر إلى ضرورة إلمام الحشد بوجوب الالتزام بربط أكياس البقايا ووضعها في الحاويات الخاصة، وتجنب الأعمال الهدامة مثل رمي القمامة من نوافذ السيارات أو البصق ورمي العلكة وأعقاب السجائر في المواضع العامة أو غسيل العربات في الشوارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب