توقيع عقود المنظومة الجديدة للمخلفات لخدمة 18 حى بمحافظة القاهرة 2022

شهد وزراء الإنماء المحلية والتخطيط والإنماء الاستثمارية والمالية والمناخ و الجمهورية للإنتاج الحربى ورئيس الإدارة العربية للتصنيع شعائر إمضاء محافظة القاهرة عاصمة مصر على عقود خدمات الجمع والنقل ونظافة الشوارع والمصاحب العامة من الزبالة البلدية ذات البأس لأحياء المنطقتين الشرقية والغربية مع شركتى ارتقاء الخدمات المتكاملة وتدوير الزبالة للمكان الغربية و انفيروماستر للخدمات الجو المحيط وتدوير الزبالة للمساحة الشرقية .

ويأتى هذا إنفاذاً لإرشادات رئيس البلد وتكاليف رئيس مجلس الوزراء بشكل سريع تأدية المنظومة الحديثة لإدارة القمامة البلدية ذات البأس بكافة محافظات البلد، لتطوير معدّل النظافة وتحقيق رضا المدنيين .

واقيمت طقوس التصديق بمكان وزارة الإنماء المحلية إذ حدث محافظ العاصمة المصرية القاهرة ورئيس منظمة النظافة والتحسين الاتفاق المكتوب الاول مع الدكتورة يسرية لوزا رئيسة مجلس منفعة مؤسسة ( إرتقاء ) مثلما حدث المحافظ ورئيس الإدارة على الاتفاق المكتوب الثانى مع ناصر سيد عيد رئيس مجلس مصلحة مؤسسة “انفيرو ماستر” ووافى شعائر الإمضاء مجموعة من قيادات الوزارات والمحافظة ومصلحة النظافة والتحسين والشركتين .

ومن جهته شدد اللواء محمود شعراوى وزير الإنماء المحلية ، أن إدارة الدولة بكافة وزاراتها المقصودة بمنظومة البقايا الحديثة تعمل بروح النادي الفرد لسرعة تحري نتائج عاجلة في الواقع في مستوي نظافة الشوارع فى إطار تعليمات الريادة السياسية وإعطاء المدنيين بارقة أمل بحل متشكلة البقايا بصورة ختامية ليشعر المدني بوجود تحويل حقيقى فى درجة ومعيار النظافة .

وصرح ” شعراوى ” أن العقود التى تم توقيعها ستخدم 18 حي من أحياء محافظة العاصمة المصرية القاهرة والتى يعيش فيها حوالى 4 ملايين مواطن يمثلون 1/2 قاطنين المحافظة ، لافتاً حتّى العاميين السابقين شهدا تعاوناً وتنسيقاً بين الوزارات والجهات المقصودة باستكمال المنظومة وتشكيل لجنة لتحليل العروض الفنية الجانب الأمامي من المؤسسات والتحالفات لتأدية خدمات (الجمع والنقل ونظافة الشوارع والمصاحب العامة وإجراءات التدوير والمعالجة والدفن الصحى الآمن) والبالغ عددها حوالى 6 عروض تمخضت عن القبول على العرض الفنى المقدم من الشركتين .

ولفت وزير الإنماء المحلية على أن الرئيس السيسى ورئيس الحكومة يتابعان بصورة دورية أخبار تطبيق المنظومة العصرية للمخلفات على أرض المحافظات ، مشيرا إلى حرص الجمهورية على تشجيع وإشراك القطاع المخصص فى المنظومة في إطار البرنامج الثانى من المنظومة القريبة العهد .

وتحدث اللواء محمود شعراوى ، أن الشركتين لهما سابقة أفعال فى محافظة القاهرة عاصمة مصر ومجموعة من المحافظات والمدن الموالية لهيئة المجتعمات العمرانية القريبة العهد وسيقومان طبقاً للتعاقد بطرح خدمات الجمع اليومى للمخلفات البلدية من الوحدات والمناطق السكنية والتجارية والأسواق والمبانى الرسمية ونقلها للمحطات الوسيطة والقيام بخدمات النظافة والكنس والتجريد وغسيل الشوارع والرافق العامة ، وطالب ” شعراوى ” من مسئولى الشركتين ببذل كل الأنشطة الممكنة لإنجاح المنظومة لان البلد ليس لديها رفاهية الدهر فى سرعة تحويل معدّل النظافة بالعاصمة المصرية القاهرة وإعطاء صورة قريبة العهد وموجبة عن المؤسسات المصرية التي تعمل فى ميدان الزبالة والنظافة خصوصا فى واصل المؤازرة الذى تقدمه السُّلطة للمؤسسات المصرية التي تعمل فى ذلك القطاع المهم .

وبيّن شعراوى أن إبرام العقود يأتى ايضاًًً فى إطار مواصلة وزارة الإنماء المحلية للبرنامج الثانى من المنظومة والخاص بعقود الهيئة لمنظومة الجمع والنقل والمعالجة والتدوير والتخلص النهائى الآمن من البقايا ، لافتاً على أن المنطقتين الجنوبية والشمالية بالعاصمة المصرية القاهرة سوف تقوم منظمة النظافة والتحسين بالمحافظة بأعمال النظافة والتحسين بها عبر المعدات والعاملين بالهيئة عبر تدابير تشغيل واستكمال من الوزارة والمحافظة .

ونوهت الدكتورة هالة المبتهج وزيرة التصميم حتّى نمط هيئة البقايا القوية من المنظومات المأمورية التي تعد واحد من أبرز أساليب وطرق عمل تحري المقاصد التنموية المتعلقة بالجو المحيط سواء علي معدّل المقاصد التنموية الأممية أو مقاصد بصيرة جمهورية مصر العربية 2030، وتحقق الكثير من الاستدامة لموارد الظروف البيئية، مشيرة حتّى وزارة التصميم تنشد لمساندة المنظومة القريبة العهد والعمل مع الوزارات الشريكة لتنفيذها بأفضل جودة تنعكس علي براعة حياة المدني.

ونوهت وزيرة الإعداد والإنماء الاستثمارية إلى توفيق الجولة الاولى لمنظومة هيئة القمامة ذات البأس المخصصة بالبنية الضرورية، سواء بواسطة إغلاق المقالب العشوائية وتشييد مقابر مخصوصة للمخلفات، مضيفة أننا نشهد بإمضاء ذاك الاتفاق المكتوب مطلع المدة الثانية للمنظومة المخصصة بالاتفاق وتوقيع عقد مع مؤسسات القطاع المختص في ذلك المسألة.
واستطردت الدكتورة هالة البهيج أن أعين العالم في أعقاب التعرض لجائحة فيروس كوفيد 19 تذهب باتجاه باتجاه الاستثمار الأخضر، ووجود ببيئة نقية والاهتمام بمنظومة النفايات، لافتة إلى لزوم المخطط القومية المصرية المختصة بالاقتصاد الأخضر.
ومن جهته شدد الطبيب محمد معيط وزير المادية، أن المنظومة المتكاملة لإدارة البقايا القوية، نسق تنموية مأمورية جدًا للمجتمع المصري الذى يرجو إلى تفوقها وتحقيق أهدافها، مشيرًا حتّى تلك المنظومة تُعد أيضًا واحد من روافد الشراكة التنموية للحكومة مع القطاع المختص؛ بكونه واحد من دعائم الاستثمار القومى، وتتسق مع مبادرات الجمهورية فى إرساء دعائم الإنماء الشاملة والدائمة بمختلف أبعادها: الاستثمارية والاجتماعية والبيئية، التى تنعكس فى العدد الكبير من المشاريع التنموية، على صوب يستهدف تحويل ذروته الحياة فى جمهورية مصر العربية، وتنقيح معدّل إقامة المدنيين، والارتقاء بالخدمات الجانب الأمامي إليهم.
وتحدث الوزير، إن المنظومة القريبة العهد لإدارة الزبالة القوية، تُساعد فى إدخار فرص عمل حديثة للشباب، والقضاء على المشاكل البيئية، وتحقيق المستهدفات التنموية بما يتسق مع «مشاهدة 2030»؛ الأمر الذي ينعكس على حياة المدنيين، لافتًا حتّى منهجية هيئة الزبالة ذات البأس تُبدن حرص البلد على تم منحه القطاع المخصص دورًا أضخم فى عملية الإنماء؛ بهدف ترقية الإيراد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى للمشروعات القومية.
وأكمل الوزير، أن هنالك انتباهًا متناميًا من إدارة الدولة بالتنمية البيئية، وتغيير تحدى الزبالة القوية إلى إحتمالية واعدة للاستثمار على يد تشييد نمط عصرية لإدارتها بأسلوب متكامل، ترتكز على تجديد البنية اللازمة، وتعديل مصانع المعالجة والتدوير لتعظيم النفع من تلك القمامة، وتوفير أساليب وطرق عمل الاستدامة النقدية لذلك المشروع القومى الذى يعيد الوجه الحضارى لشوارعنا.
ومن جهتها شددت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة الجو المحيط أن إمضاء ذلك الاتفاق المكتوب يأتى فى إطار تعليمات السيد رئيس البلد لتشييد نسق عصرية للإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية ذات البأس وفى إستمر دور وزارة الظروف البيئية فى التنسيق والمتابعة والمراقبة وترتيب دور الفاعلين فى تأدية المنظومة مثلما يصبو إلى تنقيح اداء خدمات النظافة بأحياء المساحة الغربية والشرقية من محافظة العاصمة المصرية القاهرة للنهوض بالمنظومة وهكذا شعور المدني بالإختلاف والتقويم.
وذكرت فؤاد أن إبرام العقود يعد خطوة أساسية بهدف دمج القطاع المخصص فى نمط الادارة المتكاملة للمخلفات ، وتنفيذا للبرنامج الثانى المختص بتشغيل المنظومة عقب انشاء البنية الأساسية.
واستطردت وزيرة الجو المحيط ان أكثر أهمية بنود الخدمات التى سوف تقوم بها هذه المؤسسات تتمثل فى خدمات جمع ونقل البقايا البلدية من الأنحاء السكنية والتجارية ومخلفات المتاجر والاحتشادات الصناعية والمبانى الأصلية وغيرها المتواجدة في نطاق هذه الأنحاء الى ناحية خدمات نظافة وكنس وتجريد وغسيل الشوارع والمصاحب العامة وخدمات جمع القمامة العامة من حاويات النفايات بالإضافة الى خدمات ادارة وتشغيل المحطات الوسيطة وخدمات التداول مع التظلمات من المدنيين وخدمات زيادة الوعي العامة للمواطنين بالخدمة.
مثلما شددت فؤاد على إنه تم الإتفاق على تحديد أساليب وطرق عمل جلية لإجراءات الرصد والمتابعة تتصف هذه الأليات بالشفافية وسرعة حل المعضلة وهذا وفى إطار أساليب وطرق عمل الإشراف على الخدمات التى سوف تقوم بتقديم من قبل المؤسسات.
ومن جهته وضح المهندس محمد أحمد مرسي وزير البلد للإنتاج الحربي أن إمضاء ذاك الاتفاق المكتوب يجيء في نطاق تأدية تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الدولة فيما يتعلق ترقية جدارة نهج البقايا البلدية ذات البأس والتغلب على مشكلات تراكم البقايا والتخلص الآمن منها، مظهرا لـ حاول الوزارة لتوظيف عموم القدرات التصنيعية والتكنولوجية والإنسانية المتاحة عندها للمساهمة فى تأدية نهج منفعة البقايا بالترتيب مع وزارتيّ المناخ والإنماء المحلية والمنفعة العربية للتصنيع، مضيفاً أن ذلك التصديق مع الشركتين يعكس التكامل بين غير مشابه الشركاء القائمين على تطبيق المنظومة الحديثة بالترتيب مع مؤسسات القطاع المختص التي تعتبر شريكاً إستراتيجياً في تأدية المنظومة لضمان فوزها واستدامتها بما يأخذ دورا في إحراز نقلة نوعية في معدّل النظافة بمختلف مناطق البلد.
وشدد الوزير “مرسي” حرص سائر الأطراف الإسهام في تطبيق المنظومة الحديثة لإدارة النفايات على إنجاز المجهود بما يخدم هيئة المدني والعمل على سرعة القضاء على البقايا لما لذا من إيراد عظيم لتطوير الأحوال الصحية والمعيشية للمواطنين وإضافة إلى تقصي مردود اقتصادى من عملية تدوير القمامة والمساهمة في حماية وحفظ الجو المحيط، مضيفاً أن المنظومة ترتكز بالأساس على تعديل وتحضير البنية الأساسية الضرورية على صعيد جميع المحافظات.

وشدد اللواء خالد عبد العال محافظ العاصمة المصرية القاهرة أن العقود التى تم توقيعها تجيء في نطاق إرشادات التقدم السياسية لإعلاء جدارة نهج النظافة بالعاصمة للمحافظة على صحة المدنيين وجهود البلد لإعلاء جدارة نشاطات الجمع السكني، وتوفير البنية اللازمة الضرورية من محطات وسيطة ومدافن صحية، ومصانع لتدوير البقايا بجوار ترقية جدارة عملية إرجاع التدوير و المراعاة بتدعيم مشاركة القطاع المخصص، ودمج القطاع غير المعترف به رسميا، مع تحديث الجو المحيط التشريعية والمؤسسية للمنظومة.
وواصل محافظ العاصمة المصرية القاهرة أن الشركتين ستقومان بأعمال الجمع السكني ونظافة الشوارع بالمنطقتين تحت مراقبة منظمة النظافة والتحسين ، والتى سوف تكون ايضاً مسئولة عن نظافة المنطقتين الجنوبية و التي بالشمال وأعمال تجميل وإنارة أنحاء العاصمة الأربعة.
وشدد المحافظ أن المدني سيشعر بنفوذ إيجابى حتى الآن دخول تلك الإتفاقية وقت التنفيذ معربًا عن سعادته بأن يكلل عبء عامين من التعليم بالمدرسة والإعداد بالوصول لتلك الاتفاقية التى ستمثل نقلة حضارية للعاصمة المصرية القاهرة .
ومن جهته شدد النادي “عبد المنعم التراس” رئيس المنفعة العربية للتصنيع علي تطبيق إرشادات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” فيما يتعلق إعزاز جدارة نظام الزبالة والتخلص الآمن منها، وأخذ الممارسات للحفاظ علي الظروف البيئية، بواسطة نسق حديثة للإدارة المُتكاملة للمخلفات.
وأكمل التراس أن العربية للتصنيع تسهم في تأدية المنظومة بالترتيب مع وزارات الإنماء المحلية والظروف البيئية والإنتاج الحربي ، ولفت”التراس” إلى أنه تم الإطلاع علي مساعي الدول المتطورة في ذلك النظام، للتعرف علي أجدد التقنيات والطرق، مؤكدا علي تعميق الصناعة الإقليمي لعدة المعدات بالإستفادة من الخبرات الدولية المتطورة في ذلك الميدان مع اهتمام تخطيط المنظومة بما يراعي عموم المحددات والقواعد البيئية والطراز المتحضر.
ومن جانبهم شدد قادة الشركتين على تعهدهما ببذل أبعد الأنشطة الممكنة لإحداث نقلة هائلة فى مستوي نظافة العاصمة فى المنطقتين الشرقية والغربية وعودة الوجه المتحضر للعاصمة المصرية القاهرة مرة أخرى ، وأشارا إلى تعزيز الشركتين ببعض المعدات والآلات والحاويات التى سوف يتم استعمالها فى المنظومة والتى ستساعد فى ترقية درجة ومعيار المنفعة إضافة إلى ذلك إعادة نظر تدابير التغشيل وضخ عدد محدود من الكوادر الجيدة وتوفير المركبات المؤهلة والأفراد الجيدة مع الإلتزام بعملية الجمع السكنى والمنزلي وعموم البنود التى تنص فوقها العقود والالتزام بادخار الزي الموائم للعاملين وأن يكون موائم لمواصفات السلامة والصحة المهنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب